أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

مآثرمدينة مراكش


مآثر مدينة مراكش



مأثر مدينة مراكش
مدينة مراكش


 مراكش المدينة الحمراء, تسمى مدينة مراكش بالمدينة الحمراء نظراً لمبانيها، وأسوارها المبنيّة من الطين الأحمر، ويُشار إلى أنها بُنيت في عصر الموحدين، ويحيط بالمدينة المراكشيّة القديمة بستان نخيل واسع، ويوجد في مركز المدينة ساحة جامع الفنا، وهو سوق مليء بالحياة، و مسجد الكتيبة ، كما تحتوي المدينة الحمراء على ضريح السعديين الذي يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر، وقصر البديع ويرجع تاريخه إلى القرن الثامن عشر، وجميع هذه الأماكن تعكس النمو التاريخي لمدينة مراكش، ولكن لا يزال جزء كبير من المدينة محاط بجدران يرجع عهدها إلى القرن الثاني عشر. 

وتتميز مدينة مراكش المغربيّة بجمال متنزهاتها، وخصوصاً بستان زيتون المنارة، وحدائق أكدال، كما تشتهر المدينة بالسّياحة، وبالرّياضات الثلجية التي تُقام في فصل الشّتاء، هذا فضلاً عن كونها مركزاً تجاريّاً لجبال الأطلس، ويوجد فيها أيضاً مطار دوليّ، و تبعد عن مدينة الدار البيضاء ب241 كلم وعن مدينة أسفي ب157 كلم و عن مدينة الصويرة ب171 كلم. 

تقع مدينة مراكش في إقليم الحوز، يحدها سهل زراعيّ من الجنوب إلى الشّرق، وتحدها جبال الأطلس من الجهة الشّرقيّة، وتقع هذه المدينة ضمن نطاق طبيعيّ مليء بالإمكانات الكبيرة، وتعتبر مراكش مدينة بربريّة، حيث استقطن سكانها من المجموعات الناطقة باللغة البربريّة، في جبال الأطلس الكبير، ولقد تأسست المدينة على يد يوسف بن تاشفين، وهو الحاكم الأول للمرابطين.مراكش مدينة تتوفر على العديد من مقوّمات الجذب السّياحي، ومن بين هذه المقومات الأماكن السّياحيّة وهي كالآتي:


ساحة جامع الفنا


مأثر مدينة مراكش
ساحة جامع الفنا


يرجع تاريخ ساحة جامع الفنا إلى عهد تأسيس مدينة مراكش سنة ( 1070-1071)م ، ومند ذلك التاريخ وهي تعد رمزا للمدينة ، يفتخر بحيويتها وجاذبيتها كل من مر منها من المسافرين .ساحة جامع الفنا  هو فضاء شعبي للفرجة والترفيه للمحليين و السياح بمدينة مراكش بالمغرب، وبناءا على ذلك تعتبر هذه الساحة القلب النابض لمدينة مراكش, اسسه المرابطون حيث كانت وما زالت نقطة إلتقاء بين المدينة والقصبة المخزنية والملاح، ومحجا للزوار من كل أنحاء العالم للإستمتاع بمشاهدة عروض مشوقة لمروضي الأفاعي ، والبهلوانيون،  والراقصون , وعارضو الحيوانات, ورواة الأحاجي والقصص، والموسيقيين, وواشمات الحناء إلى غير ذلك من مظاهر الفرجة الشعبية التي تختزل تراثا غنيا وفريدا, كان من وراء ترتيب هذه الساحة تراثا شفويا إنسانيا من طرف منظمة اليونيسكو سنة 1997.اضافة الى دلك تتحول ساحة جامع الفنا ليلا الى مطعم كبير يقدم اصحابه ما لد وطاب من المؤكولات دات الطابع المغربي الاصيل. 

 

قصر البديع


يقع قصر البديع في الجانب الشمالي الشرقي للقصبة، يتميز التصميم العام للمعلمة بتوزيع متناسق للبنايات حول ساحة مستطيلة الشكل . يتوسط هذه الآخيرة صهريج كبير طوله 90 مترا وعرضه 20 مترا وأربعة صهاريج أخرى جانبية تتخللها أربع حدائق. إن أهم ما يميز قصر البديع كثرة الزخارف وتنوع المواد المستعملة كالرخام والتيجان والأعمدة المكسوة بأوراق الذهب والزليج المتعدد الألوان والخشب المنقوش والمصبوغ والجبس.

بني قصر البديع عام 1578م عندما تمّ انتصار المغرب على الجيش البرتغالي على يد الملك السعدي أحمد المنصورالدهبي، ويعتبره المؤرخين والجغرافيين من عجائب الدنيا بسبب زخرفته وطريقة بنائه, و رغم انه في الوقت الحالي لم يبقى الا بقايا هذا القصر ولكنه لا يزال يحتفظ بمكانته، فهو الوجهة السّياحيّة الأولى في المدينة منذ عدة سنوات, اد يقام به مهرجان مراكش للفنون الشعبية.


قصر الباهية


تقع معلمة قصر الباهية وسط المدينة العتيقة , شيدت في القرن التاسع عشر عند مدخل المدينة العتيقة لمراكش من طرف أحد أشهر وزراء السلطان مولاي الحسن المعروف بباحماد. ونظرا لشساعته وحجمه الكبير فقد استغرقت الأشغال به مدة طويلة حتى اكمل بناءه ابنه فيما بعد.

يمتد القصر على مساحة هكتارين تقريبا وقد كانت بعض مرافقه معرضة بشكل دائم للعوامل المناخية الأمر الذي أدى إلى تدهورها وتلاشيها بينما حافظ الجانب الأوسط من القصر والمفتوح للزيارة العمومية على حالة جيدة نسبياً، وتتألف مرافق القصر من رياض صغير وصحن صغير وساحة شرفية مرصفة بالرخام تحيط بها أروقة مدعمة بأعمدة خشبية ورياض كبير بناه السي موسى ثم جناح خاص( المنزه).


حديقة ماجوريل


يعود تاريخ إنشاء حدائق المنارة إلى عصر الموحدين التي كانت عبارة عن تكنة لتدريب الجنود على السباحة، حيث توجد في وسط الحدائق بركة أو خزان المنارة الكبير والمملوء بالماء وعمقه متران ومحيطه 510 أمتار. يصله الماء عبر قنوات من جبال الأطلس المتوسط. وقد زينُوها بأشجار الزيتون في بداية القرن 12.

اما الآن فقد أصبح المكان أحد أهم معالم مدينة مراكش السياحية حيث تم تحويل المبنى المحاط بالحديقة إلى متحف للفنون الإسلامية, وتحتوي الحديقة على نباتات وأزهار نادرة قادمة من القارات الخمس خصوصا مختلف أنواع نبات الصبار. وفي عطلة نهاية الأسبوع يحج العديد من المراكشيين إلى هذه الحدائق للنزهة. 


حدائق أكدال


حدائق أكدال هي منتزه طبيعي على مشارف مراكش بالمغرب. يمكن للزائر اللاستمتاع بالهدوء والاسترخاء، فهي بعيدة عن الضجيج وملاذ حقيقي للفارين من ضوضاء المدينة الحمراء. تتوفر حدائق أكدال على عشرات الأنواع من الأشجار المثمرة، وهي متاحة للزوار على مساحة تتجاوز 500 هكتار، ما يضفي على الحديقة رونقا خاصا هو استقطابها لمجموعة من الطيور النادرة. 

يحتار الزائرفي التمييز بين حدائق وجنان مدينة البهجة أو التفضيل بينها، فهي أجزاء متناغمة تتجمع لتشكل صورة مدينة لم يثنها التحضر والتعمير عن الحفاظ على ثروتها الخضراء.


المساجد

عدد مساجد مراكش مائة وثلاثة وعشرون مسجدا أهمها:


  •  مسجد الكتيبة :

مسجد الكتيبة الذي يقع في منتصف المدينة قريباً من ساحة جامع الفنا، والذي بني بأمر من الخليفة عبد المؤمن بن علي الكومي عام 1147م عندما أقامه على آثار قصر الحجر المرابطي, يُعدّ مسجد الكتبية أقدم المآذن الثّلاثة في العالم، ويتميز بنوافذه المنحنيّة، وبأقواسه المزخرفة، وبجماله الرّائع، إذ أنّ جدرانه مصنوعة من الحجارة الحمراء، ويصل ارتفاع مئدنته إلى 70 متراً. 


  • مسجد بن يوسف :

مسجد بن يوسف، هو مسجد يقع في حي مدينة عتيقة بمدينة مراكش بالمغرب، شيده الأمير علي بن يوسف بن تاشفين خامس حكام دولة المرابطين , يعود تاريخ بناءه إلى أواخر القرن الثاني عشر، وهو أقدم وأهم مباني المدينة.


مسجد المنصور الموحدي

مسجد الشيخ سيدى محمد صالح

مسجد حارة الصورة

مسجد الشيخ الجزولي

مسجد مولاي اليزيد (مسجد القصبة)

مسجد محمدو

مسجد المواسين



الاضرحة


  • ضريح السعديين

يقع ضريح السعديين بحي القصبة. انطلقت أشغال بنائها مع نهاية القرن 16 وبداية القرن 17 بتشييد قبة دفن بها أفراد العائلة الملكية السعدية خاصة لالة مسعودة، أم السلطان أحمد المنصور، وأبوه وأخوه. وقد شكلت هذه القبة النواة الأولى للمركب الذي تم توسيعه وزخرفته من طرف السلطانين عبد الله الغالب وأحمد المنصور الذهبي.

يتشكل الضريح من جناحين, يضم الأول مجموعة من الفضاءات التي تم بناؤها من طرف أحمد المنصور حيث دفن بها، وهي مكونة من ثلاث قاعات:


قاعة المحراب: 

وهي عبارة عن مسجد صغير مشكل من ثلاث أروقة ترتكز على أعمدة من الرخام. هذا المسجد يتوفر على محراب جميل ومزخرف بالمقرنصات.


قاعة الإثنا عشرة عمودا: 

دفن بها جثمان السلطان أحمد المنصور والسلاطين الثلاثة الذين تعاقبوا على الحكم من بعده. زينت هذه القبة بمزيج من الجبص والخشب المنقوشين والزليج والرخام، جسدت هذه الكتابات من خلال عناصر نباتية هندسية.


قاعة الكوات الثلاث: 

وهي مكسوة بزخارف أجمل من سابقاتها، وقد استعملت فيها نفس مواد وتقنيات الزخرفة التي تميز باقي الفضاءات.


أضرحة الرجال السبعة

هي أضرحة لسبع رجال اشتهروا بالتقوى والإيمان، وأبرزها هو ضريح الـسيدي بالعباس.


للمزيد من المعلومات عن مدينة مراكش اضغط هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-